أخبار عاجلة

هل يقف النظام العسكري الجزائري وراء تصفية سائقين مغربيين بمالي ؟

أيام قليلة بعد زيارة وزير خارجية الكابرانات رمطان لعمامرة الى مالي يتم قتل سائقين مغربيين في اعتداء مسلح، يأتي هذا العمل الارهابي بعد زيارة اليومين التي قضاها لعمامرة بمالي واجتمع فيها في سفارة الجزائر بمجموعة من الأشخاص المجهولي الهوية ،ويبدو ان هذه الزيارة كانت لترتيب هجومات على المصالح المغربية ،فالأمر يحتاج إلى تحقيق، خاصة ان النظام العسكري في الجزائر قد بدأ حربا ضد المصالح المغربية في أفريقيا قد تكون هذه العملية مرتبطة بها، لأن نظام العسكر الجزائري يرعى ازيد من 23 تنظيم إرهابي موزعة بين الجزائر ومنطقة الساحل من بينها مجموعات يقودها أشخاص من البوليساريو يشتغلون في مالي بتوجيهات من المخابرات العسكرية الجزائرية .

عن ذ.عبد الرحيم المنار السليمي

شاهد أيضاً

لماذا لجأت الجزائر إلى جنوب إفريقيا لتسليح البوليساريو ؟هل يمدد الناتو حمايته إلى سبتة ومليلية

الموضوع الأول :في سعي الجزائر لتسليح البوليساريو فاوضت مجموعة من القوى كروسيا وتركيا الا أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.