أخبار عاجلة

تخوفات جزائرية من دي ميستورا واختفاء في المخيمات وغضب تونسي وترويج لوهم طريق مع موريتانيا

الواضح من خلال تتبع مايروج له الاعلام الجزائري ان هناك تخوفات موجودة داخل النظام العسكري من مقاربة دي ميستورا في إدارة ماهو قادم ، فالنظام الجزائري بدا مضطربا في قراءته لاجندة الزيارة الأولى لدي ميستورا للمنطقة ،وبدؤوا يتساءلون هل سيبدأ بالمغرب ام الجزائر ؟ أضف الى ذلك ان صيغة الموائد المستديرة جعلت النظام الجزائري مرتبكا ومنفعلا فهو غير قادر على رفض هذه الصيغة لأن الرفض معناه دخول النظام العسكري في مواجهة مجلس الأمن ،والقبول بصيغة الموائد معناه قبول النظام العسكري أنه الطرف المباشر والرئيسي في النزاع ،وهو ماتشير اليه قرارات مجلس الامن .
ووسط هذا الاضطراب في الدولة العسكرية يعيش البوليساريو بتندوف وضعية اهتزاز لامثيل حيث تروج انباء عن صعود اصوات معارضة ،ف” الوزير ” المزعوم اختفى عن الانظار ولا احد يعرف مصيره بينما تتحدث انباء اخرى عن اختفاء المفتي المحجوب .
وفي محيط النظام العسكري يتساءل التونسيون : اين 300 مليون دولار ؟ هل كذب حكام الجزائر على تونس وحولوا المبلغ نحو حساباتهم في الخارج ،ويستمر ترويج أكاذيب النظام العسكري بإطلاق خطاب فتح المعابر نحو دول الجوار ،معابر للتصدير من دولة عسكرية ليس لها ماتصدره.

عن ذ.عبد الرحيم المنار السليمي

شاهد أيضاً

لماذا لجأت الجزائر إلى جنوب إفريقيا لتسليح البوليساريو ؟هل يمدد الناتو حمايته إلى سبتة ومليلية

الموضوع الأول :في سعي الجزائر لتسليح البوليساريو فاوضت مجموعة من القوى كروسيا وتركيا الا أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.