أخبار عاجلة

الجزائر الشمالية :عزلة دبلوماسية وعودة إلى 1975 وتسول للزيارات وغاز مقابل استيراد الحمير

ملخص الموضوع الأول :
يتبين من خلال الحالة النفسية التي تعيش عليها القيادات في بلاد الكابرانات وعودتها لعصر ماقبل 1975،أن الجزائر الشمالية تحرف معطيات لازالت محفوظة في أرشيف الامم المتحدة ، هذا الوضع يجعل النظام العسكري يعيش عزلة دبلوماسية في محيطه الاقليمي والدولي ؛ والدليل على ذلك يظهر من خلال زيارة خفيفة لموقع خارجيتهم الذي لم يطرأ عليه أي جديد منذ 19 أبريل الجاري ؛ وأيضا بعد قراءة في رسالة تهنئة الرئيس تبون لايمانويل ماكرون بمناسبة انتخابه رئيس لفرنسا للمرة الثانية تواليا يلحظ توسل العسكر لزيارات من طرف قادة الدول لبلادهم.

الموضوع الثاني :
في وقت تعرف فيه أثمنة الغاز ارتفاعا غير مسبوق ؛ من المفترض أن تشرع دولة تصنف ضمن المنتجين لهاته المادة في استغلال الفرصة من أجل الشروع في انجاز مشاريع تنموية تعود بالنفع على الشعب الجزائري ؛ لكن الواقع يبين أن الحكام في الجزائر وصلوا معادلة الغاز مقابل الغداء، معادلة تعمل على تصدير الغاز لاستيراد الحمير ،وهو مايذكرنا بمعادلة النفط مقابل الغذاء، هذه العملية أي استيراد الحمير يبررها المسؤولون الجزائريون بكونها تدخل في حماية المنتوج الوطني وحرية التجارة الخارجية للبلاد ،هذه المبررات تبين حالة الاضطراب النفسي التي يعيشها نظام الكابرانات الذي وصل بالجزائر الى معادلة خطيرة الغاز مقابل استيراد الحمير من الساحل وموريتانيا ،انها أول مؤشرات المجاعة القادمة في الجزائر .

عن ذ.عبد الرحيم المنار السليمي

شاهد أيضاً

تبون يمتنع عن العزاء بسبب موقف الإمارات في ملف الصحراء …إسرائيليون يتونس _ماذا يقول لعمامرة؟

الموضوع الأول :العلاقات الإماراتية المغربية المتقاربة أرخت بظلالها على مراسيم العزاء في وفاة الشيخ خليفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.