أخبار عاجلة

تبوريدة مولاي عبدالله أمغار في مكتب تبون ..نداءات في المخيمات ..منجم غار الجبيلات والمخيمات

الموضوع الأول :
يظهر أن الجارة الشرقية مستمرة في قرصنة التقاليد المغربية ونسبها لهم؛ هذا تبين من خلال دراسة بسيطة لمكتب تبون حيث توجد وراءه صورة للتبوريدة المغربية والأدهى من ذلك أنها مأخودة من محرك مهرجان مولاي عبدالله أمغار الذي ينظم بمدينة الجديدة شهر غشت من كل سنة؛ في محاولة منهم لنسب هذا الموروث الثقافي أو التراث المادي الذي لايمكن فصله محيطه الذي ينظم فيه ؛ هذا يبين عقدة النقص التي يحسون بها اتجاه كل ماهو مغربي ؛ لذا وجب علي السلطات المختصة أن تحرص وتتبع هذا الأمر.

الموضوع الثاني :
ااصوات تتعالى من مخيمات تندوف تستنجد من الحرائق التي تطال خيامهم ر والتي تبين أنها من فعل فاعل والأمر مقصود وأن عصابات تابعة للكابرانات تعمل على اجبار المحتجزين على النزوح من أجل مخططات سنوضحها بعد قليل.
هذا الوضع مسؤولية موريطانيا فيه واضحة علي اعتبار أن 50%من المحتجزين موريطانين ويتضح من خلال النداءات علي وسائل التواصل الاجتماعي.
كما سبق الذكر الكابرانات يقصدون ذلك ؛ وذلك بغاية استغلال غار الجبيلات حيث يروج أن الاتفاق وقع مع شركة صينينة؛ متناسين بذلك الاتفاقية الموقعة مع المغرب في 15يونيو1972؛ تنص علي شراكة مختلطة بين الجزائر والمغرب ومن أجل هذا صنعت البوليساريو ؛ وهذا ما سيؤذي بالطرفين الى محكمة العدل الدولية.

عن ذ.عبد الرحيم المنار السليمي

شاهد أيضاً

الجزائر الشمالية : دبلوماسية هائشة وإعلام طائش ورئيس بدون دبلوم يبحث عن دكتوراه فخرية

الدبلوماسية الجزائرية يبدو أنها تعاني بوجود أشخاص مثل العمامرة على رأسها ؛ حيث يدعون أنهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.