أخبار عاجلة

نجاحات مغربية وراء تغييرات في المخابرات الجزائرية ..وساطة ونفي الوساطة :ماذا يحصل في الجزائر ؟

الموضوع الأول :
كثيرا ما نرى أن الكابرانات يحدثون تغييرات على مستوى رأس المخابرات وأعطيت عدة تبريرات لذلك؛ فمنها من يقول أنه بسبب تدبير القيادة السابقة لمجموعة من الملفات ؛ كفضيحة المكلفين بملف المعارضين بالخارج ؛ لكن الأمر حسب مجموعة من المعطيات غير ذلك؛ إذ شكلت نجاحات الدبلوماسية المغربية وخصوصا فيما يتعلق بتدبير ملف الصحراء بضمان اعترافات لقوى اقليمية بأهمية مقترح الحكم الذاتي وكذا فتح قنصليات بالاقاليم الجنوبية ؛ فيما احدث الموقف الإسباني اخر مسمار في نعش المسؤول المخابراتي الذي وضع الجزائر في دائرة مسدودة ؛ وبالتالي فهذا التغير سببه المغرب لا غير.
الموضوع الثاني:
حسب مجموعة من المعطيات فإن الكابرانات يسابقون الوقت من أجل وساطة مع المغرب؛ وقصدوا من أجل ذلك كل من مصر ؛ العربية السعودية ؛ الإمارات العربية المتحدة ؛وقطر لكن كل هاته الدول متريثة ودائما ماتطلب من الجزائر دليل على التهم التي سبق ووجهتها للمغرب كما أن الكابرانات يشترطون أن يلغي تعاونه الامني مع إسرائيل. هذا يبين أن حكام المرادية ليس لهم دراية بمبادئ القانون الدولي ويجعل من ابرام أو الغاء اتفاقيات هي أمور تدخل ضمن مبدأ سيادة الدولة ؛ وأن التحالفات تدخل في إطار عناصر قوة الدول وحق طبيعي لها.
لكن يبقى السؤال الذي يطرح نفسه لماذا الكابرانات يبحثون عن وساطة ؟
من خلال ملاحظة بسيطة نفهم أن الجزائر تعيش عزلة في محيطها الاقليمي والدولي وأن تكلفة قطعها العلاقات مع المغرب كانت مكلفة ؛ كما أنها تراهن على القمة العربية لتلميع صورتها خارجيا وهذا لن يتأتى لها دون اصلاح علاقاتها بالمغرب.

عن ذ.عبد الرحيم المنار السليمي

شاهد أيضاً

لماذا لجأت الجزائر إلى جنوب إفريقيا لتسليح البوليساريو ؟هل يمدد الناتو حمايته إلى سبتة ومليلية

الموضوع الأول :في سعي الجزائر لتسليح البوليساريو فاوضت مجموعة من القوى كروسيا وتركيا الا أنها …

تعليق واحد

  1. ملخصات رائع بفضلها نتعرف على أبرز الأحداث و المستجدات
    حفظك الله أستاذنا الكريم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.