أخبار عاجلة

حذر تركي من الجزائر وتوتر مصري مع الجزائر وتغيير إسباني للغاز الجزائري بالغاز القطري

الموضوع الأول :
يبدو أن زيارة تبون لتركيا فضحت بالملموس درجة الحذر التي يتعامل بها الاتراك مع نظرائهم الجزائرين وذلك لعلمهم بأن الجارة الشرقية ملحقة للجانب الروسي كما يعلمون نوع العلاقة المتوترة التي تجمعهم بالامريكين وأيضا لهم معرفة بالعداوة التي يكنوها للمغرب حليفهم بالمنطقة ؛ وهذا الحذر ظهر منذ أن وطئت رجل تبون تركيا فطريقة الاستقبال ونوعية الاتفاقيات التي وقعها الجانبان بحيث اكتفت بالجانب الاقتصادي ولم تصل المستوى العسكري والأمني ؛ لتكون حصيلة الزيارة وثيقتان ودكتوراه فخرية .

الموضوع الثاني :
هناك غمامة توتر تعلوا سماء العلاقات المصرية الجزائرية ؛ فعدة مشاكل طفت الى السطح منذ زيارة تبون الى الديار المصرية ورأي الجزائر الشرقية في قضية سد النهضة ورغبتهم في وساطة عجزت حتى الأمم المتحدة ؛ وكذا التقارب المغربي المصري وتأييد السلطات المصرية لمخطط الحكم الذاتي بالصحراء المغربية وزيارة وزير الخارجية المصري للمملكة مؤخرا ؛ زاد من الأزمة بين البلدين في حين الكابرانات هاته المرة لم يستطيعوا إرسال تبون في زيارة يدعو فيها نفسه كما فعل مع تركيا.

الموضوع الثالث :
يبدو أن عزلة الكابرانات ستزيد اتساعا ؛ إضافة الى أزمتهم مع الجيران ؛ اليوم زيارة أمير قطر لأسبانيا التي تعد الاولى من نوعها وضحت أن اسبانيا تخطط للاستغناء عن الغاز الجزائري واللي اتضح أنها شريك غير موثوق فيه ؛ واثبتتث ذلك بعد قطعها الامدادات عبر الانبوب المغاربي في تصرف طائش غير محسوب العواقب وحرمهم من الاستفادة من الفترة الحالية التي صعد فيها ثمن الغاز جراء الحرب الروسية الأوكرانية ؛ وهذا مايؤكد أن الكابرانات في طريق مملوءة بالاءات اي ولا إنجاز تحقق لا كأس أفريقيا لا تأهل كأس العالم لا تنظيم للقمة العربية ولا العاب البحر الأبيض المتوسط انعقدت ؛ وبالتالي فرضية النحس تأكدت الآن.

عن ذ.عبد الرحيم المنار السليمي

شاهد أيضاً

لماذا لجأت الجزائر إلى جنوب إفريقيا لتسليح البوليساريو ؟هل يمدد الناتو حمايته إلى سبتة ومليلية

الموضوع الأول :في سعي الجزائر لتسليح البوليساريو فاوضت مجموعة من القوى كروسيا وتركيا الا أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.