أخبار عاجلة

تدوينات

الحالة النفسية لحكام الجزائر الشمالية تسوء والمنقذ الوحيد المتبقي هو بويا عمر .

المضمون الذي قدمه تبون في حواره مع صحافة بلده يحتاج مبادرة من الأمم المتحدة بأن تمنح شهادة طبية تبين حالة الحمق الذي وصلت اليه الجزائر الشمالية ،دولة حمقة خاصها الأوراق من الأمم المتحدة .شهادة الحمق سوف تجعل الدول لايردون على الجزائر الشمالية في جميع المجالات من السياسة إلى الرياضة ،واذا تطورت الأمور اكثر انداك مطلوب من مجلس الأمن إصدار قرار لإلقاء القبض على حكام الجزائر مدنيين وعسكريين و تقييدهم بالسلاسل وإيداعهم ببويا عمر .المنقذ الوحيد للجزائر الشمالية هو إعادة فتح بويا عمر .

 
سؤال ،هل يريد الكابرانات احتضان قمة جامعة الدول العربية ؟ أم يريدون الحرب مع المغرب ؟
 
مليشيات البوليساريو تصاب بعدوى أرقام الكابرانات ،المليشيات تتحدث عن 2078 عملية عسكرية ضد المغرب منذ 13 نونبر الماضي !!! عمليات لم يسمع المجتمع الدولي ولا واحدة منها .المطلوب توسيع مستشفى الحماق ليشمل المليشيات الى جانب قادة الكابرانات .
 
السيارة الدبلوماسية التي نقلت لعمامرة في مؤتمر اليوم بباريس، السيارة مضروبة من الجهة الامامية اليمنى والعلم ممزق ،انها دولة الكابرانات ياسادة.
 
من أخطر القضايا الخطيرة التي تروج في الساعات الأخيرة هي هذه الدعوات التحريضية التي يقوم بها الإعلام الجزائري بالدعوة الى القيام بأعمال إرهابية داخل المغرب .تحول خطير جدا يبين ان نظام الكابرانات بات منفلتا.
 
غدا قد يخرج تبون ويقول أن الشاحنتان كانتا تحملان البطاطس لموريتانيا .وان الامر يتعلق باعتداء على القوة البطاطيسية بالمنطقة العازلة .
واش بحال هذا الصباط فردة كبر من فردة سيقوم بإخراج صحيح ،الشاحنتان الجزائريتان تدخلان المنطقة العازلة وتخرقان القانون الدولي ، وفيهما كابران كبير يدعى فريد جغبيط( رئيس دائرة الاشارة والمعلومات والحرب الالكترونية) يحمل سلاحا للبوليساريو ،هل توجد دولة في العالم ستستقبلهما بالتمر والحليب ؟ دخول المنطقة العازلة خرق للقانون الدولي وكل شيء فيها ممكن ، الكابرانات خرقوا القانون الدولي واردوا اختبار المغرب بشاحنتين عسكريتين لتنفيذ مخطط نقل المخيمات نحو المنطقة العازلة .
نظام الكابرانات اتحفنا اليوم بتسميتين جديدتين،التسمية الأولى جاءت في رسالة تعزية بعثها تبون يتحدث فيها عن شخص يصفه ب” المجاهد الرياضي” ،والثانية ،تلفزيون النهار استضاف شخص وقدمه بصفة ” خبير وباحث في تطوير مادة البطاطا” .
جاء في بلاغ المكتب السياسي لحزب البام الفقرة التالية : “…والسادة أعضاء المكتب السياسي، وهم يتدارسون أنجع السبل لتحقيق مناعة جماعية، فإنهم يدعون جميع الفاعلين المعنيين إلى تعزيز التواصل مع المواطنين لمحاربة الإشاعات والأخبار المغلوطة والعمل على تقوية الوعي الاحترازي…” .
السؤال،من داخل هذه الفقرة ،هل يوجد البام خارج الحكومة ؟ بهذا النوع من البيانات يبدو أن البام غير معني بحكومة اخنوش ،وتزداد متاعب حكومة اخنوش ،ويزداد الوضع بين مكونات تحالف حكومة اخنوش غرابة،من يدري ؟ قد يحدث تحالف بين معارضة من داخل الحكومة ومعارضة من خارجها ،بين مكون من مكونات حكومة اخنوش مع بنكيران في أي لحظة .
الرئيس تبون أصبح ممثلا لمرشد إيران في شمال إفريقيا .
رئيس المجلس الأعلى لأنصار الله الحوثي مهدي المشاط يهنىء الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون بمناسبة الفاتح من نونبر ، رسالة زعيم الحوثيين تبين عمق الاختراق الايراني والاذرع الايرانية لدولة الجزائر ، واضح أن تبون بات يمثل المرشد ايه الله خامنئي في شمال إفريقيا.

خارجية نظام الكابرانات تصدر بيان دولة الحمقى ،البيان يصف مجلس الأمن بأنه “غير مسؤول” ، بل ان الحمق يصل بدولة الكابرانات الى صياغة فقرة في بيان خارجيتها يمكن وصفها بأنها دعوة الى الحرب ضد المغرب والمجتمع الدولي بسبب مليشيات البوليساريو الطائشة، لقد بات واضحا من خلال البيان أن المغرب يوجد بجوار نظام عسكري طائش دخل مرحلة مواجهة مجلس الأمن .

‏نظام الكابرانات يعيش منذ يوم أمس مناحة( مندبة) كبيرة ، شنقريحة منعزل في وضعية نفسية منهارة ولعمامرة ملامح وجهه باتت زرقاء ،إنها عاقبة الطيش لنظام يشتغل على ورقة واحدة منذ 46 سنة ، بعد القرار 2602 بدأ انهيار نظام الكابرانات رسميا .

بنكيران يعود إلى الميادين ،السؤال هو كيف سيتعامل التجمع الوطني للأحرار كحزب حاكم مع هذه العودة ؟

لعمامرة وصل هذا المساء الى درجة يأس كبيرة ، بعد خطاباته وتصريحاته حول فيلم ” تقرير المصير “و” اسطورة الاستفتاء” ،يصل هذا المساء الى تصريح له أكثر من دلالة لما يقول أن الجزائر “عانت من كوارث الزلازل والفيضانات وحرائق الغابات” ،غدا يصل في تصريحه الى معاناة الجزائر من طوابير الحليب والعدس والبطاطس … وبهذا سيكون واقعيا ،ويعود بالجزائر الى 1962 ليبدأ بناء دولة مدنية تسمى الجزائر ، إذا كان من تعليق على قرار مجلس الأمن رقم 2602 فهو أنه إذا كان لعمامرة في بيانه ل 24 غشت عاد الى سنة 1963 ،فإن مجلس الأمن عاد بالجزائر الى سنة 1962 ليقول للكابرانات أن البوليساريو مات، وعليكم أن تتركوا الجزائريين ليقوموا ببناء دولة مدنية بعيدا عن الدولة العسكرية لبومدين وابنها من القدافي المسمى بالبوليساريو.

بعيدا عن النقاش حول قانونية بلاغ وزارة الصحة بخصوص إلزامية جواز التلقيح من عدمها ، يبدو أن الوزارة ،ووراءها الحكومة، لاتعمل بشيء يسمى المراحل الإنتقالية ،فالكل يتذكر قرار حكومة العثماني لما قررت بين عشية وضحاها إغلاق المدن وماترتب عن ذلك من ليلة “الهروب الكبير”،ويبدو أن الحكومة الحالية تعيد نفس السيناريو وإن كان بمشهد مختلف ، فالمشهد غدا هو كيف ستتعامل الإدارات مع الموظفين غير الملقحين أو الذين تلقوا جرعة واحدة أو الذين اصيبوا بالفيروس ولازالت المدة الزمنية بعد المرض لاتسمح لهم باللقاح … هل سيتم منعهم من دخول الإدارة ؟ وماهو الحل في هذه الحالة ؟ فبين التلقيح الاول والثاني يحتاج الشخص الى 21 يوم على الأقل ،أين سيقضيها الموظف ؟ هل فكرت الحكومة في هذه الحالات ؟ وماهو الوضع في المدارس والمعاهد والجامعات ؟ وكيف سيكون الوضع في المقاهي والمطاعم ؟ كل شيء له تدابير انتقالية ،ولا أعرف لماذا لم تفكر الحكومة الجديدة في هذه التدابير الانتقالية ،فلاشيء يتم تنزيله دفعة واحدة ،مرحلة انتقالية وبعدها التطبيق ،فلننتظر غدا كيف ستتعامل الإدارات مع موظفيها وقد بدأ بعد الوزراء في إنتاج دوريات لاتنتبه الى مختلف الحالات ،والخطير هو ان يعمد المسؤولون في الإدارات الى تطبيق عقوبات ضد موظفين لم يلقحوا أو حالت اسباب معينة دون تلقيحهم،وكيف سيكون وضع المقاهي والمطاعم إذا ظلت فارغة وقد بدأ أصحاب المقاهي يشتكون من الآن ،اظن أن الأمر يحتاج من الحكومة الى نوع من التريث والذهاب نحو مرحلة انتقالية ،نعم للتدابير الوقائية ولكن يجب الانتباه الى ان لكل شيء مرحلة انتقالية .

تقول بعض المعلومات أن السفير الجزائري بفرنسا محمد عنتر داوود الذي استدعاه شنقريحة وتبون للتشاور بعد تصريحات الرئيس الفرنسي هو موجود في فرنسا من شتنبر 2020 ولازال الرئيس الفرنسي لم يستقبله الى اليوم ،بمعنى أن استدعاءه للتشاور أو بقاءه متساويان مادام أن الرئيس الفرنسي لم يستقبله وفق ما جرت عليه قواعد الممارسة الدبلوماسية ، فالبعض يشبهه ب” سفير حراك”أو ” سفير بمثابة مهاجر غير شرعي ..

استقالة رئيس الحكومة والوزيرتين من رئاسة الجماعات باتت ضرورية ،ولا اعتقد ان هناك مبرر قانوني وتنظيمي يجعل رئيس الحكومة ووزيرة الصحة وزيرة الإسكان يحتفظون بمنصب عمداء ورؤساء مجالس الجماعات في اكادير والدارالبيضاء ومراكش ،ذلك انه ستكون هناك حالات ،ولم تم فيها التفويض ، سيحضر فيها رئيس الحكومة او الوزيرتين بصفتهم وزراء وفي نفس الوقت رؤساء جماعات، وهو الأمر الذي لايجوز قانونا ،اكثر من ذلك كيف لمسؤول وزاري ان يشرف في نفس الوقت على الحكومة أو وزارة ومجلس جماعي ؟

‏حسب بعض المعلومات، فإن مدير ملعب مصطفى تشاكر نصب على وزير الشباب والرياضة الجزائري حيث ارسل له صور لملعب ليفربول الانجليزي وكأنه ملعب مصطفى تشاكر ،الشيء الذي جعل وزير الشباب والرياضة الجزائري سبقاق يطلق تصريحات حول جمال ملعب هو في الواقع صالح لزراعة العنب .

حتى مصطلح السهرة لايعرف الكابرانات استعماله ،سهرة للكشف عن مجموعة يقول الكابرانات انها ” إرهابية ” بدأت منذ 2014 وتملك ” عتاد حربي” ، بعد سبع سنوات يستيقظ تبون وشنقريحة ،واضح جدا أن الكابرانات وصلوا درجة الخرف والحمق لدرجة أنهم غير قادرين على إخراج فيلم او رواية قابلة للتصديق ،اكتشاف بعد سبع سنوات لمجموعة وبعتاد حربي معناه بكل بساطة أن الكابرانات لايحكمون الا زقاقا او دربا واحدا في الجزائر العاصمة والباقي لا احد يعرف من يحكمه . وفي قضية ” عتاد حربي” ،اتوقع ان يخرج تبون في حوار صحفي قادم ويعلن في كذبه العشوائي أن هذه المجموعة التي نعثوها ب” الارهابية ” تملك طائرات وغواصات وأسلحة نووية مصدرها دولة من شمال إفريقيا .

واضح جدا أن الكابرانات باتوا يعترفون بالمغرب كقوة إقليمية ،وباتوا يستعملون اسم اخر للمغرب هو شمال إفريقيا ،المغرب الآن يسميه الكابرانات دولة شمال إفريقيا وقريبا جدا قد يطلقون على المغرب ” دولة شمال إفريقيا والشرق الأوسط ” ،الكابرانات بتسمية المغرب دولة شمال إفريقيا هم يعترفون بالأمبراطورية المغربية الممتدة في التاريخ وبالدولة الأمة المغربية ،فارتباك وانفعال الكابرانات يجعلهم يعترفون بدون وعي منهم .

مهما كانت طبيعة الأسباب التي ادت إلى إعفاء السيدة نبيلة الرميلي عمدة الدارالبيضاء الحالية ووزيرة الصحة السابقة ،فإن رسالة هذا التعديل الحكومي الأسرع في تاريخ حكومات المغرب موجهة لكل أعضاء حكومة السيد أخنوش بأن كل وزير أو وزيرة يتبين أن لديه مهام أخرى أو أن تسييره لقطاع وزاري معين تكون مستقبلا فيه مطبات سيكون مصيره الإعفاء، لأن التحديات كبيرة وتتطلب سرعة في الأداء لأن سقف الحاجيات يرتفع يوميا في لحظة الخروج من زمن الوباء ،وإشارة التعديل الحكومي تؤشر على أنه ستكون هناك تعديلات كثيرة مماثلة في المراحل القادمة حسب طريقة سير الحكومة ومستوى أداء أعضائها.

كابرانات الجزائر يرتكبون الجريمة الإرهابية ويقدمون الإثبات على انهم مرتكبوها،منذ أيام ولعمامرة يقول ان هناك خطر إرهابي في الساحل ليتم بعد ذلك ارتكاب عمل إرهابي ضد سائقيين مغربيين ،اكثر من ذلك الجريمة الإرهابية التي ارتكبتها المخابرات العسكرية الجزائرية استهدفت شاحنة نقل مغربية للبضائع ليبدأ بعدها مباشرة إعلام الكابرنات في الترويج لقافلة شاحنات جزائرية لنقل بضائع نحو موريتانيا.

يبدو أن كل الأحزاب تريد الفرار من المعارضة ،وهذا طبيعي للضغوطات التي تمارس من طرف الذين يرشحون أنفسهم بأن يكونوا وزراء او كتاب عامين ومدراء ومستشارين في الدواوين ، من حق كل الاحزاب السياسية ان تتفاوض مع رئيس الحكومة المعين ،لكن المفروض هو ان لا تدفع بكتاب الفروع الحزبية او مناضلين تسميهم بالمناضل ” الصنديد” الى الترشيح الوزراي ، فتجربة بعض الأحزاب في ترشيح وزراء بدون خبرة لازالت ماثلة أمامنا بكل مشاكلها في التسيير وعلى رأسهم وزراء البيجيدي وبعض وزراء الحركة الشعبية والاتحاد الدستوري ،فكاتب الفرع او المقر المركزي او المناضل ” الصنديد” يجب ان تحتفظ بهم الأحزاب في مقراتها وليس دفعهم للتدريب في تسيير الشأن العام للمواطنين.

أيام قليلة بعد زيارة وزير خارجية الكابرانات رمطان لعمامرة الى مالي يتم قتل سائقين مغربيين في اعتداء مسلح، يأتي هذا العمل الارهابي بعد زيارة اليومين التي قضاها لعمامرة بمالي واجتمع فيها في سفارة الجزائر بمجموعة من الأشخاص المجهولي الهوية ،ويبدو ان هذه الزيارة كانت لترتيب هجومات على المصالح المغربية ،فالأمر يحتاج إلى تحقيق، خاصة ان النظام العسكري في الجزائر قد بدأ حربا ضد المصالح المغربية في أفريقيا قد تكون هذه العملية مرتبطة بها، لأن نظام العسكر الجزائري يرعى ازيد من 23 تنظيم إرهابي موزعة بين الجزائر ومنطقة الساحل من بينها مجموعات يقودها أشخاص من البوليساريو يشتغلون في مالي بتوجيهات من المخابرات العسكرية الجزائرية .

تشير المعلومات الأولى الى أن الأشخاص الذين هاجموا وقتلوا السائقيين المغربيين معروفين يتزعمهم إرهابي من البوليساريو متزوج من مالية ويشتغل بتوجيهات من طرف المخابرات الجزائرية الموجودة على الحدود المالية ،وأن هذا الارهابي من البوليساريو حضر مجموعة اشخاص مرتبطين به اللقاءات التي نظمها لعمامرة في زيارته الأخيرة لمالي ،لقاءات جرت داخل سفارة الجزائر بباماكو .
وبذلك ، تكشف هذه المعلومات عن خطة الحرب التي بدأ النظام العسكري الجزائري في تنفيذها ضد المغرب باستعمال اشخاص من البوليساريو ، وهي خطة إرهابية تشير يوجد وراءها الجنرال توفيق مدين وخالد نزار وشنقريحة الذين لهم علاقة بالتنظيمات الارهابية الموجودة في الساحل وبقيادات هذه التنظيمات المنتمين للجزائر ولمخيمات تندوف .
حادث الهجوم الارهابي على سائقين مغربيين يكشف عن اول عمل إرهابي مدبر من طرف المخابرات العسكرية الجزائرية ضد المغرب بعد قطع العلاقات الدبلوماسية .